مشاهير

تعبير عن غسل اليدين ونظافتهما

غسل اليدين واجب اجتماعي

الأيدي بيئة خصبة لوجود الميكروبات وأداة لها لإصابة الجسم وإحداث أمراض مختلفة ؛ لذلك من الضروري الإبقاء على عادة غسل اليدين ، وهي ضرورة اجتماعية حتمية ، خاصة في ظل انتشار الأمراض المعدية والأوبئة التي تنتقل عن طريق المصافحة أو لمس الأشياء الملوثة.

لهذا؛ إن غسل اليدين ليس مجرد خيار ، بل هو ضرورة ، والالتزام به يعني الوقاية من انتقال المجتمع وحمايته من أي مصدر للعدوى حتى لا يصيب المرء نفسه والآخرين. للقضاء على الأمراض المعدية ، وهي قنبلة موقوتة في الجسم يمكن أن تنفجر في أي لحظة.

غسل اليدين يقتل الجراثيم

غسل اليدين يعني القضاء على الميكروبات المتراكمة فيها ، وأيدينا هي المكان الذي تتجمع فيه الميكروبات الحاملة للأمراض أكثر من غيرها. نظرًا لكونها أكثر تلامسًا مع أسطح جميع أجزاء الجسم ، وإذا تم استخدامها دون استخدام وسادات مطاطية تحميها من أي تلوث أو ناقل للأمراض ، تزداد فرص حمل الجراثيم عليها.

لهذا؛ لكي نكون مرطبًا وليس مكانًا للجراثيم ، يجب أن نحافظ على أيدينا مثل الأحجار الكريمة ، خاصة قبل تناول الطعام أو بعد استخدام الحمام أو بعد مصافحة الآخرين ولمس مقابض الأبواب ، يمكننا تطهير أيدينا بالكحول. .

من الضروري عدم السماح للجراثيم بالتكاثر عن طريق غسلها جيدًا وفركها جيدًا بالماء والصابون ، خاصة بين الأصابع ، مع التركيز على باطن اليدين وخارجها ؛ لأن كل هذه الأماكن معرضة لنمو الميكروبات.

من واجبنا جميعًا ، وخاصة الآباء ، غسل أيدي أطفالهم بعناية ، خاصة بعد اللعب والعطس ولمس الحيوانات الأليفة ، وتعليمهم الطريقة الصحيحة لغسلها قبل وبعد الوجبات ؛ لأن هذه الأسطح غالبًا ما تكون مليئة بالجراثيم والجراثيم التي تكمن فوقنا كعدو في انتظار الفريسة للانقضاض عليها.

باستخدام المناديل المعقمة المعطرة ، وتعقيمها بمحلول كحولي ، يمكننا الحفاظ على نظافة أيديهم ، لكن هذا لا يمنعهم من غسلها بالماء والصابون ؛ لأنها أفضل طريقة للحصول على أيدي نظيفة ولامعة.

لتنقية اليدين من الجراثيم ، يجب ألا تقل مدة غسل اليدين عن ثلاثين ثانية ، وتجفيفها جيدًا والاحتفاظ بها دائمًا ، مع الحرص على عدم تناول أي طعام قبل الغسيل ، حتى لو تم غسل الشخص. اقضِ الوقت في المنزل.

بمجرد أن نستيقظ من النوم يجب أن نغسل أيدينا جيدًا بالماء والصابون ، وغسل اليدين عملية بسيطة ولا تتطلب وقتًا وجهدًا ، لكنها تقي من الإصابة بالعديد من الأمراض وتمنع تكاثر الميكروبات. ومسببات الأمراض لكل من البالغين والأطفال.

وغسل اليدين من صفات الصالحين.

في الختام ، يجب التأكيد على أن غسل اليدين هو سمة من سمات الأشخاص النظيفين والفاضلين الذين يحافظون على نظافتهم دائمًا ويحاولون دائمًا الحفاظ على النظافة على أعلى مستوى ؛ لأنها تمنع انتقال الأمراض للآخرين والعدوى ، خاصة وأن العديد من العلاجات الميكروبية تسبب أمراضًا مزمنة طويلة الأمد ؛ لأن الوقاية خير من العلاج.

فالحماية من غسل اليدين والحمد لله أن الإسلام توضأ لتنظيف البدن بما في ذلك اليدين ، وغسله في كل وضوء ، وهو ما يلزمهم للتخلص من جميع أنواع الجراثيم والأوساخ.

السابق
ابرز المدن التي انشاها الامويون وطوروها
التالي
تعريف انترنت الاشياء .. فوائده .. اهميتة