الوطن العربي

خطوات حل المسألة – موقع المرجع

خطوات حل المسألة - موقع المرجع

جدول المحتويات

خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها إنها تلعب دورًا مهمًا في حل مسائل الرياضيات لأن التخطيط للحل هو عادةً الحل ، أو على الأقل يسهل علينا الوصول إلى الحل بمقدار النصف. يتطلب حل المشكلات الرياضية تخطيطًا ذهنيًا شاملاً وفي هذه المقالة اليوم من خلال الصفحه تريند الساعةيه سنتحدث عن ذلك خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها وتعريف المشكلة وكل ما يتعلق بهذا الموضوع.

تحديد مشكلة الرياضيات

تُعرَّف مشكلة الرياضيات على أنها مشكلة رياضية تتطلب حلًا رياضيًا ، يتم إجراؤها من خلال عمليات عقلية بسيطة أو معقدة ، وعادةً ما تُكتب هذه المشكلات بالكلمات أو باستخدام الأرقام والمتغيرات ، وحتى من قبل الطلاب الذين يتمتعون بالذكاء والسرعة في التعامل معها. مشاكل الرياضيات ، قد يأتي الحل لها لأن مشاكل الرياضيات في بعض الأحيان معقدة وفي أوقات أخرى يمنعهم التعب العقلي أو الهاء من إيجاد حل.[1]

انظر ايضا: الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف

خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها

يبدأ حل مسائل الرياضيات بفحص السؤال جيدًا للعثور على الأفكار الرئيسية والعمل عليها للوصول إلى الحل ، وتقسيم المشكلة إلى خطوات متعددة يجعل المشكلة أكثر قابلية للإدارة لأنها تبدو وكأنها أسئلة صغيرة متعددة وليست مجرد سؤال كبير ولكي تحقق النتيجة المثالية يجب أن تتبع خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها ما يلي بعناية:[2]

  • فهم المشكلة: حسنًا ، إن معرفة ما تتطلبه المشكلة بالضبط أثناء إجراء بحث جيد لجميع البيانات التي تتكون منها هو الخطوة الأكثر أهمية.
  • تخطيط الحل: من خلال البحث عن المعادلات الرياضية والخبرة السابقة لتطوير خطة حل مثالية ، وافتراض الحل الأنسب في ضوء البحث الذي أجريته.
  • تطبيق الحل: ما خططنا له مسبقًا وعندما نواجه مشكلة في التطبيق نقوم بإجراء التعديلات عليه من خلال تغيير طرق حلها وإخضاعها لعناصر وفرضيات جديدة حتى نصل إلى الحل الصحيح.
  • فحص الحل: من خلال مراجعة مراحل الحل من بداية فهم المشكلة إلى التخطيط وتحقيق الهدف ومقارنة الحلول المقدمة والتأكد من اتباعنا للخطوات السابقة بشكل مثالي ووصلنا إلى الحل الصحيح للمشكلة.

اقرأ أيضًا: خطوات البحث العلمي بالترتيب

استراتيجيات حل المشكلات الرياضية

تتطلب كل خطوة من الخطوات المذكورة أعلاه استراتيجية محددة. إن اتباع الاستراتيجيات يجعل العمل أسهل ويوسع معرفتنا وفهمنا للمشاكل المحيطة ، سواء كان ذلك في الرياضيات أو في الحياة أو في أي مشكلة نواجهها. سنتحدث عن كل خطوة من الخطوات الأربع لحل المشكلة بالاستراتيجية المقابلة وهي كالتالي:[2]

  • فهم الاستراتيجية:على سبيل المثال ، اقرأ سؤالًا ببطء في حال شعرت أنه لا معنى له في المرة الأولى لأن السرعة تشتت انتباه الذهن ويمكن أيضًا طلب المساعدة ويجب إبراز الأجزاء المهمة من المعلومات الموجودة على الورقة وتسطيرها حتى لا ننسى أيضا.
  • استراتيجية التخطيط: من خلال مقارنة المسائل الكلامية المختلفة ، حتى لو كانت من نفس النوع ، وإنشاء معادلة صحيحة أو نظرية رئيسية رياضية تنطبق على الجميع ، بالإضافة إلى تحديد المعلومات المهمة وغير ذات الصلة.
  • استراتيجية الحل: يجب أن نفهم أن لدينا خيارات حول استراتيجيات الحل التي نستخدمها وأنه يمكننا تجربة حل بديل في كل مرة ، ويتم ذلك من خلال تصور الحل والتخمين والتحقق منه والبحث فيه وفحصه أكثر من مرة.
  • استراتيجية اختبار الحل: غالبًا ما يخطئ الأشخاص في فحص الحل بسرعة لأنه يحتاج إلى التحقق منه والتحقق منه ، حتى تتمكن من اتباع استراتيجية الانضمام إلى الاختبار مع أصدقائك ، وإعادة قراءة المشكلة بحلك الخاص وإصلاح الأخطاء ، إن وجدت.
  • استراتيجيات أخرى: بعد صياغة استراتيجيتك ، تحتاج إلى توثيق عملهم لتستخدمه كمرجع ودعمهم في التحقق من صحة الحلول باستمرار عن طريق طرح أسئلة على نفسك حول ما إذا كان الحل صحيحًا أم لا.

خطوات حل مشكلة الخوارزمية

تُستخدم الخوارزميات الرياضية عادةً في برمجة الكمبيوتر والهواتف الذكية ، وتتألف الإستراتيجية الأساسية لحل مشكلة الخوارزميات من خمس نقاط مهمة:[3]

  • فهم المشكلة: لوصفها بدقة باستخدام الكلمات أو إنشاء رسم يمثل الموقف الذي يعرض العناصر والأوقات ذات الصلة لجمع البيانات وتحليلها لاحقًا.
  • المفاهيم النظرية: من خلال تحديد جميع المفاهيم النظرية المتعلقة بالمشكلة ، يمكنك تحديد بنية قادرة على تبسيط معالجة البيانات مثل المصفوفات ، والسجلات ، والملفات ، والمتغيرات المحلية ، والمتغيرات العالمية ، والقوائم المرتبطة ، إلخ.
  • الوصف النوعي: هذا يعتمد على الخبرة السابقة. في حال واجهتك مثل هذه المشكلة من قبل ، يمكنك اقتراح عدة أمثلة للمشكلة وحلها يدويًا. يجب توخي الحذر في كل خطوة أثناء مراقبة الإجراءات وعمل قائمة بالمتغيرات
  • استراتيجية الحل: صِف الحل نوعيًا وقم ببعض التنبؤات حوله. بعد إنشاء العلاقات المطلوبة ، يجب عليك تأكيد التغييرات. ثم استبدل القيم الموجودة في نهاية العلاقة. إذا نجحت ، حول وصفك إلى خوارزمية.
  • وصف الحل: بعد حساب النتيجة يدويًا ، يجب أن ترسم مخططًا يصف المتغيرات. ثم اتبع بعناية خطوات الخوارزمية وانظر إلى النتائج الجديدة وقارن النتائج المعطاة عن طريق تدوين الشرح لها.

انظر ايضا: الفرق بين المدير التنفيذي والمدير

مثال على خطوات حل المشكلة

لدعم فهمنا لخطوات حل المشكلة بشكل أفضل ، دعنا نقدم هذا المثال البسيط ونوضحه على النحو التالي:[4]

عمل أحمد لمدة 5 أيام في كشك لبيع عصير الليمون وفي اليوم الأول ربح 5 عملات وفي الأيام الأربعة المتبقية حصل على عملتين أكثر من اليوم السابق ، فما مقدار المال الذي يمكن أن يجنيه أحمد؟ جمع في هذه الأيام الخمسة؟ في الشرح ستكون خطوات حل المشكلة كالتالي:

  • فهم المشكلة: من خلال استخلاص العناصر الأساسية في المعادلة وهي عدد الأيام ومعدل الفوز اليومي مع الزيادة.
  • تخطيط الحل: بوضع المعادلة الصحيحة للحل وملء العناصر المطلوبة وتحديد المجهول والمعرف. ما هو معروف هو الربح اليومي (x) والزيادة في عدد الأيام (x) (x + 2) (x + 4) (x + 6) (x + 8) وهذه هي جوانب المعادلة منذ ذلك الحين في حد ذاته ، يزيد الفوز بعمليتين في كل يوم من الأيام الأربعة التالية. أما المجهول عليه السلام فهو الفوز النهائي وهو نتيجة المعادلة.
  • تطبيق الحل: من خلال تكوين المعادلة المكونة من البيانات المعروفة وغير المعروفة للحصول على الحل المجهول ، تصبح المعادلة (x) + (x + 2) + (x + 4) + (x + 6) + (x + 8) = p ، إذن الحل هو 5 + 7 + 9 + 11 + 13 = 45
  • فحص الحل: من خلال فحص المعادلة مقابل البيانات المعروفة وغير المعروفة للتأكد من صحة العمليات الحسابية وبالتالي كان الحل صحيحًا.

بهذا القدر من المعلومات وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها إتقان الرياضيات مع ذكر أمثلة حيث عرفنا مشكلة الرياضيات واستراتيجيات الحل وخطوات حل مشكلة الخوارزمية.

السابق
كم مدة خلافة عثمان بن عفان
التالي
خطوات حل المشكلة – موقع المرجع

اترك تعليقاً