الوطن العربي

كيف يتم الكشف عن الرجفان الأذيني

جدول المحتويات

كيف يتم الكشف عن الرجفان الأذيني؟الرجفان الأذيني مرض خطير يؤثر بشكل مباشر على القلب ويمنع التنفس بشكل طبيعي ، خاصة أنه يتداخل مع عملية ضربات القلب المنتظمة ويؤدي إلى تسريعها بشكل يمنع الدم من الوصول إلى أجزاء مختلفة من الجسم والدخول إلى Im في سياق مناقشة الرجفان الأذيني ، يسعى الموقع تريند الساعةي إلى إلقاء الضوء على كيفية تحديد الرجفان الأذيني ، مع توضيح العلاجات التي يمكن اللجوء إليها لمعالجة هذه المشكلة.

كيف يتم الكشف عن الرجفان الأذيني؟

يلجأ العديد من الأطباء المتخصصين إلى عدد من الأساليب الطبية التي تسهل اكتشاف الرجفان الأذيني.[1]

  • تخطيط القلب الكهربي: يتم إجراؤه عن طريق وضع أقطاب كهربائية جلدية على الصدر والذراعين لقياس النشاط الكهربائي للقلب ، ويعرض نبضات القلب والخلل فيه بسهولة شديدة.
  • تحاليل الدم: إجراء سلسلة من التحليلات التي تجعل من الممكن استبعاد ضعف الغدة الدرقية ؛ ثم اكتشاف المشكلات الأخرى التي تسبب مشكلة الرجفان الأذيني.
  • مسجل الحدث: يضع المريض أو يرتدي هذا الجهاز لفترة طويلة تصل إلى 30 يومًا لتقييم معدل ضربات القلب ومن ثم أسباب الرجفان الأذيني.
  • جهاز هولتر مونيتور: يتم وضع هذا الجهاز الصغير بالقرب من الصدر لتسجيل معدل ضربات القلب ، خاصة أثناء العمل البدني أو الأنشطة التي تتطلب مجهودًا.
  • مخطط صدى القلب: يعتمد هذا الاختبار الطبي الدقيق على توضيح قوة عضلة القلب وحركتها ، لا سيما أنها تخترق الموجات الصوتية للقلب والنبضات التي ينتجها.
  • رونتجن: يقوم الطبيب المعالج بأخذ صورة أشعة للصدر بشكل عام والقلب بشكل خاص. ثم انظر إلى حالة الرئتين والقلب لمعرفة المشاكل الموجودة فيهما.
  • اختبار الجهد: يعتمد هذا الاختبار على قياس معدل ضربات قلبك أثناء التمرين أو حتى أثناء المشي على جهاز كهربائي.

انظر ايضا: شعور غريب في قلبي

أسباب الرجفان الأذيني

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى خطر الإصابة بالرجفان الأذيني وجميع هذه الأسباب واضحة على النحو التالي:

  • ضغط دم مرتفع.
  • الإفراط في تناول الكافيين والمنشطات الأخرى.
  • عدم انتظام ضربات القلب نتيجة متلازمة العقدة الجيبية.
  • التمثيل الغذائي المضطرب.
  • وجود عيوب خلقية في القلب.
  • وجود مشكلة أو مرض في صمامات القلب.
  • الإصابة بنوبة قلبية.
  • مرض القلب التاجي.
  • جراحة القلب.
  • عدوى فيروسية شديدة.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية ملحوظ.
  • عدوى الالتهاب الرئوي.

أسباب الرجفان الأذيني

انظر ايضا: ما هو الجزء الأكبر من القلب؟

كيف أعرف أنني مصاب بالرجفان الأذيني؟

يعاني المريض المصاب بالرجفان الأذيني من عدد من الأعراض أو العلامات التي تؤكد خطر الإصابة بهذا المرض ، وكل هذه الأعراض واضحة أدناه:[2]

  • الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  • ألم شديد في الصدر.
  • عدم انتظام ضربات القلب مع زيادة السرعة.
  • الدوخة الشديدة والدوار.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة بشكل طبيعي.
  • الشعور بضيق شديد في التنفس.

انظر ايضا: جدول رموز الاختبارات الطبية ومعانيها

إجراءات علاج الرجفان الأذيني

لعلاج الرجفان الأذيني ، هناك العديد من الطرق التي يصفها الطبيب المعالج ، اعتمادًا على حالة المريض وتاريخه الطبي.

أدوية الرجفان الأذيني

تساعد العديد من الأدوية في علاج الرجفان الأذيني وتساعد في منع الجلطات الدموية والنوبات القلبية. هذه الأدوية هي كما يلي:

  • حاصرات بيتا: هذه الأدوية فعالة في إبطاء معدل ضربات القلب السريع ، خاصة عند الراحة أو حتى أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • الديجوكسين: يساعد في التحكم في معدل ضربات القلب أثناء الراحة ، ولكنه لا يكفي لأي جهد ؛ الأمر الذي يتطلب علاجات إضافية ليتم تناولها معها.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: يوصي العديد من الأطباء به للتحكم في معدل ضربات القلب ، لكن الإفراط في تناوله يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية أو انخفاض ضغط الدم.
  • التدابير المضادة: تم تصميم هذه الأدوية للمساعدة في الحفاظ على معدل ضربات القلب الطبيعي ، ولكن يجب تناولها بجرعات صغيرة وتحديدها من قبل الطبيب المعالج.

علاج الرجفان الأذيني بتقويم نظم القلب

يعالج العديد من الأطباء المتخصصين مشكلة الرجفان الأذيني من خلال التحكم في معدل ضربات القلب بطريقتين ، وتتمثل هذه الطرق الطبية في الآتي:

  • صدمة كهربائية: يقوم الطبيب المعالج بوضع لصقات جلدية على القلب ليقوم بصدمات كهربائية. ثم يعيد ضربات القلب بشكل طبيعي وصحيح.
  • استخدام الدواء: يقوم الطبيب بإعطاء المريض بعض العلاجات ، إما عن طريق الوريد أو عن طريق الفم ، لإعادة ضبط إيقاع القلب والتحكم الكامل في النبضات الخارجة.

العلاج الجراحي للرجفان الأذيني

تعتبر الجراحة من أفضل الطرق التي يمكن اللجوء إليها أحيانًا للتخلص من مشكلة الرجفان الأذيني وجميعها واضحة كالآتي:

  • استئصال الغدة الأذينية: تساعد إزالته في التحكم في معدل الحرارة والبرودة في القلب ، ولكن يجب إدخال جهاز بسيط للتحكم في معدل ضربات القلب بعد إزالة هذه الغدة.
  • إجراء المتاهة: يقوم الطبيب بإنشاء نمط في النسيج الندبي أو المتاهة للتحكم في ضربات القلب غير المنتظمة ، والتي يجد الكثيرون صعوبة في تحملها.

إجراءات علاج الرجفان الأذيني

مضاعفات الرجفان الأذيني

يعتبر الرجفان الأذيني حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى خطر الإصابة بالعديد من المضاعفات ، وكلها واضحة على النحو التالي:

  • شرطات: يمنع الرجفان الأذيني الدم من الوصول إلى أجزاء مختلفة من الجسم ، وخاصة الدماغ. ومن هنا تأتي مخاطر الإصابة بسكتة دماغية تهدد الحياة.
  • عيب في القلب يمكن أن يؤدي عدم قدرة القلب على ضخ كمية كافية من الدم بالطريقة الصحيحة إلى تعريضك لخطر الإصابة بفشل القلب ، والذي يصعب أحيانًا علاجه.

انظر ايضا: أفضل علاج لاضطراب ضربات القلب

تجربتي مع الرجفان الأذيني

يعتبر الرجفان الأذيني من الأمراض التي أثرت سلبًا على العديد من المرضى ويمكن ملاحظة تجاربهم مع هذا المرض أدناه:

  • أكدت امرأة كانت تعاني من دوار مستمر وإرهاق عام أن طبيبها أخبرها بأنها مصابة بالرجفان الأذيني. لذلك تم استخدام بعض الأجهزة الطبية لتنظيم معدل ضربات القلب.
  • رجل لجأ إلى تصوير الصدر بالأشعة وتأكد من إصابته بالرجفان الأذيني ؛ ومن ثم البدء في تناول بعض العلاجات الطبية للتخفيف من أعراض هذا المرض.

هذا وفي نهاية هذا المقال شرحنا لك كيف يتم الكشف عن الرجفان الأذيني؟وتعرفنا على الأسباب الرئيسية لهذا المرض الخطير.

السابق
ما حقيقة وفاة ابراهيم تاتلس
التالي
من هي ريم السواس ويكيبيديا وما علاقتها بـسارية السواس