منوعات

نسبة فيتامين سي في الزهرة .. ” القرنبيط “

كمية فيتامين سي في القرنبيط

وتتراوح نسبة فيتامين سي في الزهرة من 88.1 مجم إلى 31.3 مجم لكل 100 جرام وتختلف من نوع لآخر أما بالنسبة لنوع الزهرة الرئيسي فتبلغ نسبة فيتامين سي لكل 100 جرام 48.2 مجم أي ما يعادل تصل إلى 80٪ من الاحتياجات اليومية.

الجرعة الموصى بتناولها يومياً من فيتامين سي هي 60 مجم للبالغين.[1]

فوائد الزهور

يعتبر القرنبيط أو القرنبيط من الخضروات التي تحتوي على فيتامين سي مما يجعله يلعب دورًا مهمًا في تحفيز إنتاج الكولاجين الذي يلعب دورًا في الحفاظ على المفاصل والعظام من التلف الالتهابي ويساهم أيضًا في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي. وأيضاً لاحتوائه على فيتامينات C و K والتي تعتبر من أهم الفيتامينات الفيتامينات الموجودة في القرنبيط يبني العظام لأنه يدعم امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل ، ويزيد من كثافة العظام ويمنع فقدان العظام لدى البالغين.

يحتوي القرنبيط على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية ، حيث يحتوي كل كوب على 25 سعرًا حراريًا فقط ، لذلك يعتبر القرنبيط إضافة رائعة لنظامك الغذائي.

طعام يهدف إلى إنقاص الوزن ، وهو بديل جيد للأرز والدقيق ، ويمكن تناوله بأي كمية دون القلق من زيادة الوزن ، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف ، مما يجعل الجسم يشعر بالشبع لفترة طويلة الوقت. مرات ، وبالتالي تقليل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها ، وهذا عامل مهم في إدارة الوزن.

  • مكافحة الشيخوخة

تحتوي الزهرة على مادة السلفورافان الطبيعية ، والتي تلعب دورًا في التأثير على الجينات وإبطاء العملية الكيميائية الحيوية للشيخوخة.

يساهم ثراء المغذيات النباتية في البروكلي في إزالة السموم وإلغاء تنشيط المواد الكيميائية الضارة المحتملة وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

  • يحسن صحة الدماغ

يعتبر القرنبيط أحد أكثر المصادر النباتية قيمة ، وله قيمة كبيرة الكولين يلعب ذلك دورًا في العديد من وظائف الجسم المهمة ، بما في ذلك الحفاظ على سلامة أغشية الخلايا ، وتخليق الحمض النووي وتحفيز عمليات التمثيل الغذائي.

يلعب الكولين أيضًا دورًا في تحفيز نمو الدماغ وإطلاق النواقل العصبية الضرورية لنظام عصبي سليم. بالإضافة إلى أنه يمنع تراكم الكوليسترول في الكبد ويقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد والقلب.

توجد أعلى نسبة من فيتامين سي في الفواكه والخضروات

  • فلفل أحمر حلو

تحتوي جميع أنواع الفلفل الحلو على فيتامينات ومعادن مختلفة ، لكن الفلفل الأحمر يحتوي على نسبة أعلى من فيتامين سي ، حيث تحتوي الفاكهة المتوسطة على 152 مليجرام من فيتامين سي ، وهو أكثر من ضعف الكمية الموجودة في البرتقال ، كما أنه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة مثل الكاروتينات ومركبات الفلافونويد وهي الأنواع التي تلعب دورًا في محاربة الجذور الحرة التي تساعد الجسم على التخلص من العدوى.

كوب واحد من الكرنب يحتوي على 74 ملليجرام من فيتامين سي ، وهو مصدر جيد للفيتامينات والمعادن مثل حمض الفوليك والمنغنيز والبوتاسيوم والنحاس وفيتامين ب ، بالإضافة إلى احتوائه على الألياف.

يحتوي البروكلي على ضعف كمية فيتامين سي الموجودة في البرتقال. يحتوي غصن من البروكلي على حوالي 134 ملليغرام من هذا الفيتامين. كما أنه مصدر مهم لمضادات الأكسدة مثل السلفورافان التي تساعد في مكافحة السرطان.

الفراولة مليئة بالمنجنيز واليود والبوتاسيوم والنحاس والألياف ، وتحتوي على نسبة جيدة من فيتامين سي.كل كوب يحتوي على 85 ملليجرام.

يعتبر الكالي مصدرًا جيدًا للمعادن مثل الكالسيوم والحديد والنحاس والمغنيسيوم والمنغنيز والبوتاسيوم ، كما أنه غني بفيتامين سي الذي يحتوي على 120 مجم لكل 100 جرام.

الفلفل الحار غني بالعديد من الفوائد ، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي. يحتوي كل كوب على 107 مجم. كما أنه يساعد على تقوية المقاومة والمقاومة للفيروسات السيئة ، ويعمل على زيادة معدل الأيض لاحتوائه على مادة الكابسيسين وهي مادة فعالة. المركب الذي يعمل على التحفيز الطاقة ويزيد من إنتاج الأجسام المضادة في جهاز المناعة.[2]

فوائد فيتامين سي

فيتامين هو ضروري في النظام الغذائي ، لأنه جزء مهم من الجسم ، وفيما يلي فوائده:

  • يقوي جهاز المناعة

يحتوي فيتامين سي على خصائص مضادة للأكسدة تساعد في إصلاح الأنسجة ، وحماية الجسم من الإجهاد التأكسدي ، ويساعد على قتل الجراثيم ، مما يساعد على زيادة المقاومة.

  • يعمل على إزالة الجذور الحرة من الجسم

كما ذكرنا ، لفيتامين سي خصائص مضادة للأكسدة تهاجم الجذور الحرة في جسم الإنسان ، وهذه الجذور الحرة ضارة لأن هذه المواد تسبب تلف الخلايا والأنسجة.

يحتوي فيتامين ج على خصائص مضادة للشيخوخة ، ويلعب فيتامين ج أيضًا دورًا مهمًا في إنتاج الكولاجين ، وهو العنصر المسؤول عن لعب دور في الأنسجة الضامة في الجسم.

  • فيتامينات تحمي العيون

أظهرت إحدى الدراسات أن تناول 500 ملغ من هذا الفيتامين يوميًا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين ، ويمكن لفيتامين ج أيضًا أن يبطئ تقدم التنكس البقعي المرتبط بالعمر.

مع كل فوائد فيتامين سي للجسم ، فقد أصبح جزءًا من النظام الغذائي ، وبالنسبة لبعض الناس يزداد تناول فيتامين سي عن طريق تناول أقراص حمض الأسكوربيك ، وبالنسبة للآخرين يتم الحصول عليه من خلال الأطعمة والخضروات الغنية بهذا. فيتامين.[3]

الاحتياج اليومي من فيتامين سي

تختلف الكمية اليومية من فيتامين سي التي تحتاجها الأسنان حسب العمر والجنس ، ومتوسط ​​الكمية اليومية الموصى بها لجميع الأعمار هو كما يلي:

لا أعرف رقم الذكر عدد النساء أثناء الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية
0-6 شهور 40 مجم 40 مجم
من 7 إلى 12 شهرًا 50 مجم 50 مجم
1-3 سنوات 15 مجم 15 مجم
4-8 سنوات 25 مجم 25 مجم
9-13 سنة 45 مجم 45 مجم
14-18 سنة 75 مجم 65 مجم 80 مجم 115 مجم
19+ سنة 90 مجم 75 مجم 85 مجم 120 مجم

وتجدر الإشارة إلى أن المدخنين يحتاجون إلى فيتامين سي أكثر بحوالي 35 ملغ / يوم أكثر من غير المدخنين.

السابق
أفضل كتب الصرف – تريند
التالي
كنز أغلي من الذهب.. إياك أن ترمي زيت القلي المستعمل بعد اليوم هتكسبي دهب له فوائد واستخدمات مذهلة