الوطن العربي

يجوز للمرأة بعد عقد النكاح التنازل عن المهر، أو شيء منه.

جدول المحتويات

في عقد النكاح يجوز للمرأة التنازل عن المهر أو بعضه. حثت الشريعة الإسلامية على الزواج وأوضحت لنا الشروط التي يجب على الزوج والزوجة الالتزام بها عند إبرام الزواج ، لذلك يقدم الموقع تريند الساعةي هذا المقال حوله: حسب عقد الزواج ، يمكن للمرأة الوصول إلى المهر ، أو شيء منه. .

في عقد النكاح يجوز للمرأة التنازل عن المهر أو بعضه.

في عقد النكاح يجوز للمرأة التنازل عن الصداق أو بعضه وهي بالغة وعاقلة:[1]

  • بما أن المهر ملك للمرأة ويصبح من مالها ومالها ، فلها الحق في التنازل عنه كليًا أو جزئيًا.
  • قَبْ قَبْ أَن َهُنَّ َهُنَّ َهُنَّ َهُنَّ إِ إِ مَ مَ أَوْ ا ا ا ا تَعْفُو ِ َِ وَ وَ تَنسَوُ ا ا بِمَ بِمَ بِمَ تَعْمْ بِمَ بِمَ بِمَ تَعْمٌ.[2]
  • يقول ابن قدامة رحمه الله: “إذا غفرت المرأة الصداق فإنها تدين له بزوجها أو بجزء منه ، أو تعطيه له بعد أخذه ، ويجوز لها ذلك بمالهما ، هذا مشروع وصحيح ، ولا علم لنا بأي اختلاف في الرأي حوله “.
  • والجدير بالذكر أن المهر من الحقوق الثابتة للمرأة ، ولها حق أخذه في حالة عدم التنازل ، والله أعلم.

ما هو المهر؟

الصداق هو المال الذي يعطيه الرجل لزوجته مقابل العقد الذي أبرمه الله بينهما وبهذا يبيح الرجل المرأة ويدخلها إلى الواقع ولا يثبت الصداق. ويرى الشافعيون والحنابلة أنه لا حد أدنى للمهر وأن الصداق إما معجل أو مؤجل بالكامل أو جزء منه معجل وجزء منه مؤجل.[3]

هل المهر شرط للزواج؟

لا يعتبر المهر مطلباً للزواج ، ولا يشكل ركناً من أركانه ، بل من الأمور التي يجب القيام بها وقت عقد الزواج ، ولا يجوز الاعتراض على عقد النكاح بين الزوجين دون تحديد الصداق ، ولكن في هذه الحالة تقدر بما يعادل مهر النساء ، وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت سلطة رجل تزوج دون تحديد مهر لزوجته ، فقال: لك مهر نسائهم.[4]

قرار تخفيض الصداق

علماء أهل السنة والجماعة يرون أن قرار تخفيض الصداق جائز إذا كانت المرأة معافاة وصحيحة ؛ فالمرأة لها القدرة على إدارة مالها سواء كانت عذراء أو متزوجة ، وقد أثبت ذلك ابن قدامة بقوله: إذا كان للمرأة مهرها من زوجها أو بعضه أو سامحته بعده. تأخذها ومن القانوني أن تطلب أموالها ، فهذا مشروع وصحيح ولا نعرف.[1]

حكم على الكذب على المهر

الكذب محرم عموما ولا يجوز وهو من الخصال المنكرة في الإسلام ولذلك لا يجوز الكذب في الصداق أيضا. قال النبي صلى الله عليه وسلم: والرجل يكذب حتى يسجل كاذبا “.[5]

هذا يقودنا إلى نهاية المقال: في عقد النكاح يجوز للمرأة التنازل عن المهر أو بعضه. وفيها تعرفنا على المهر وتحدثنا فيه عن حكم تخفيض الصداق والتنازل عنه والحكم في الكذب فيه.

السابق
اسم فيلم بيرين سات وكيفانش تاتليتوغ الجديد
التالي
من أشد العقوبات أن يختم الله على قلب العبد . صواب خطأ